ANHA

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من مرض فون ويلبراند. في كل نوع ، يمكن أن يكون المرض خفيفًا أو متوسطًا أو شديدًا. يمكن أن تختلف أعراض النزيف بشكل كبير من نوع لآخر ، اعتمادًا على مدى نشاط عامل فون ويلبراند. من المهم معرفة نوع مرض فون ويلبراند الذي يعاني منه الشخص لأن العلاج يختلف من نوع إلى آخر.

يعد مرض فون ويلبراند من النوع الأول هو الشكل الأكثر شيوعًا. الأشخاص المصابون بداء فون ويلبراند من النوع الأول لديهم مستويات أقل من المعدل الطبيعي لعامل فون ويلبراند. عادة ما تكون الأعراض خفيفة للغاية. ومع ذلك ، من الممكن أن يعاني الشخص المصاب بمرض فون ويلبراند من النوع الأول من نزيف حاد.

اكتشفت الدراسات عيب بنيوي في عامل فون ويلبراند من النوع الثاني. حيث ان وظيفة عامل البروتين لا تعمل بشكل صحيح ، مما يؤدي إلى انخفاض نشاط العامل عن الطبيعي. هناك تشوهات مختلفة لمرض فون ويلبراند من النوع 2. وعادة ما تكون الأعراض خفيفة.

عادةً ما يكون مرض فون ويلبراند من النوع الثالث هو أشد خطورة. حيث ان الأشخاص المصابون بمرض فون ويلبراند من النوع 3 لديهم عامل فون ويلبراند قليل جدًا أو معدوم. قد يعاني الأشخاص المصابون بداء فون ويلبراند من النوع الثالث من نزيف في العضلات والمفاصل، وأحيانًا بدون إصابة.